بيع واشتري مجاناً
مميزات
تسجيلك في السوق المفتوح:
  • إضافة إعلانك مجاناً
  • إضافة عدة صور لإعلانك
  • تواصل مع البائع عن طريق التعليقات
  • يبقى إعلانك على الموقع مدة 180يوماً
مشكلة في الشبكة, انقر هنا لإعادة تحميل الصفحة
الدردشة ليست جاهزة بعد

ألعاب أطفال للبيع في الدقهلية

0 - 0 نتيجة من 0
كن أول من يعلم عن الإعلانات الجديدة في ألعاب أطفال أعلمني
    لم يتم العثور على نتائج
إعلانات مقترحة شاهدها آخرون
هل تود حفظ معطيات البحث؟ احفظ نتائج البحثالبحوث المفضلة

تمّ حفظ نتيجة بحثك!

سيصلك تنبيهات عبر بريدك الإلكتروني في حال توافقت الإعلانات مع بحثك

لإدارة نتائج بحثك المفضلة وتنبيهات البريد الإلكتروني:
  • 1. ادخل إلى حسابك
  • 2. اضغط على قائمة المفضلة الموجودة في أعلى الصفحة الرئيسية للسوق المفتوح
  • 3. اختر نتائج البحث المفضلة
تمّ حفظ البحث الذي أدخلته. الرجاء التحقق من قائمة نتائج البحث المفضلة
تم حفظ نتيجة بحثك في المفضلة

ألعاب الأطفال وأهميتها

ألعاب الأطفال

تمتلك ألعاب الأطفال دوراً كبيراً في حياة الأطفال وتنمية شخصياتهم وتفكيرهم، حيث يمكن التعرف على ذلك من خلال تأثير هذه الألعاب على اختلاف أنواعها في نفسية الطفل وتطوّره الحركي، والذهني، والإبداعي، كما تساهم ممارسة اللعب الفعلي عند الأطفال سواء كان ذلك من خلال اللعب بالألعاب المنزلية أو ممارسة الرياضات المختلفة؛ على بناء علاقات تفاعلية مع الأطفال الآخرين أو الكبار تساهم في تنمية مهاراتهم الاجتماعية، وتساعدهم على نمو عقولهم بطريقة سليمة. 

أقسام ألعاب الأطفال

نصائح في اختيار ألعاب أطفال مناسبة 

قبل شراء الألعاب للأطفال لا بد من اتباع بعض النصائح التي تساعد في عملية الاختيار هذه، واختيار ما هو مناسب للطفل، ومن أبرز هذه النصائح: 

أنواع ألعاب الأطفال حسب أعمارهم

ألعاب أطفال حتى عمر السنة

تكون العاب الاطفال في هذا العمر عبارة عن الألعاب الحسية التي تساعده في التعرَف على العالم الخارجي من خلال حواسه الخمسة، كما أن هذا النوع من الألعاب لا ينمي مهارات معينة عند الطفل بل أنه يعمل على تنمية حواسه فقط ومساعدته على إدراك كافة الأمور التي تدور من حوله، ومن الأمثلة على هذه الألعاب؛ الألعاب الملوّنة والألعاب المتحركة التي يمكن تثبيتها على سرير الطفل. 

ألعاب أطفال من عمر 1-3 سنوات

تتمثل ألعاب الأطفال في هذا العمر بالألعاب التي تساعد الطفل في تنمية قدراته الذهنية والجسدية، واستهلاك طاقته الزائدة، وتتمثل هذه الألعاب في ألعاب الحركة والجري، وركوب الدراجات والسيارات الصغيرة، والألعاب التعليمية مثل الألوان، ووسائل النقل، وتقطيع الفواكة والخضراوات، وألعاب الحيوانات. 

ألعاب أطفال حتى عمر 6 سنوات

عند بلوغ الطفل عامه الثالث؛ تزداد مهاراته ويصبح أكثر استعداداً للتعامل مع العالم الخارجي، كما أنه يفضل في هذا العمر اللعب مع الأطفال الآخرين والانخراط في المجتمع المحيط به، مما يساهم في زيادة قدراته الاجتماعية، وتزايد رغبته في لعب الألعاب الرياضية والحركية، وتنمية قدراته الذهنية، فيبداً عندها في تعلّم القراءة، وتمييز الحروف والأرقام، لذلك يمكن للأهل استغلال هذه التغيّرات جميعها في تعليم الطفل كيفية مسك القلم والسيطرة عليه. 

أهم ألعاب أطفال تعليمية

المكعبات

أثبت المختصون أن لعبة المكعبات هي من أكثر الألعاب التي تفيد الطفل في تنمية مهاراته وقدراته الذهنية، ومن أبرز فوائد هذه اللعبة على الأطفال: 

المراحل النمائية للعب بالمكعبات

اللعب بالرمال

يعد اللعب بالرمل من الألعاب المفضلة للعديد من الأطفال، كما أنها تقدّم فوائد كبيرة لهم، إذ إنها تساهم في تعزيز مهارات الشعور، والتشكيل، والبناء، والحفر لدى الطفل، وتقوية عضلاته أثناء اللعب، من خلال حفر الخنادق وعمل شقوب داخل الرمل، وبناء الجبال، وصنع أشكالاً مختلفة فيه، وكل ما يلزم الطفل للعب بالرمال هو مساحة فارغة تحتوي على رمل، مع ضرورة التأكد من نظافته وخلوه من أي شيء قد يؤذي الطفل، والحرص على مراقبة أحد الأشخاص البالغين لمنطقة اللعب وإعطاء الطفل أفكاراً جديدة. 

الألعاب الخشبية لتعليم العد

يعد هذا النوع من الألعاب مفيد جداً للطفل، إذ إنه يتعلم من خلاله العد قبل دخوله المدرسة، كما أنها تساعده على معرفة الألوان وتنمية المهارات الحركية لديه، وتأتي هذه الألعاب بأشكال مختلفة تجذب الطفل وتناسب الأعمال من 3-5 سنوات. 

القصص التعليمية

أكثر أنواع الألعاب التعليمية انتشاراً وأكثرها تفضيلاً من قبل الآباء والأمهات، وتتعدد أنواع هذه القصص من تلك التي تعلّم الطفل الكلمات والحروف، وتلك التي تساعده في تعرّف أنواع الحيوانات وأجزاء الجسم. 

البطاقات

تفيد هذه الألعاب الطفل في تعلّم الكلمات والحروف العربية والإنجليزية مع إمكانية تعلّم بعض حروف اللغات الأخرى، وتساعده في تنمية القراءة وحفظ الحروف بسهولة، وتأتي هذه البطاقات مصنّعة من الكرتون المقوى أو الخشب. 

التأثير النفسي والاجتماعي للألعاب في حياة الأطفال

لألعاب الأطفال تأثيراً نفسياً واجتماعياً واضحاً على الطفل، إذ تساعده في تبسيط الأحداث من حوله، من خلال خلق شخصيات وقصص وهمية وأجواء وأماكن تناسب مشاعره، كما يساهم اللعب في تعويض الطفل عن الأمور التي يفقدها في حياته، إذ إنه يقوم بتصوير الأفعال التي لا يسمح له كطفل بممارستها من خلال لعب الألعاب التي تمثّل هذه الأفعال، مثل أكل الحلويات بكثرة، أو ممارسة مهنة يقوم بها الكبار، بالإضافة إلى مساهمة اللعب في سيطرة الطفل على تعابيره العاطفية من خلال إعادة وتكرار التجارب غير السارة التي أخافته، ويقوم بالتعامل معها بطرق مختلفة كل مرة، فعلى سبيل المثال أن يرى حادثاً مرورياً ويتعامل معه بطريقته التي من الممكن أن تكون بطولية بنظره.

بيع كل شئ على السوق المفتوح

أضف إعلان الآن
شكرا لك على ملاحظاتك أو إقتراحاتك
أرسل ملاحظاتك لنا
نوع الملاحظة:
إختر نوع الملاحظة حتى نتمكن من مساعدتك

سجل الان ليتم التواصل معك

20

لقد تم تقديم طلبك بنجاح. سوف يقوم فريقنا بالاتصال بك قريبا من أجل المضي قدما في الخطوات التالية.